الرئيسية » أخبار العائلات » أندية محافظة رفح تبحث مشروع إعادة إعمار ملعب رفح البلدي

أندية محافظة رفح تبحث مشروع إعادة إعمار ملعب رفح البلدي

قدمت أندية محافظة رفح الرياضي تفاصيل مجريات ملف مشروع إعادة إعمار ملعب رفح البلدي الذي تعرض للقصف والتدمير خلال عدوان عام 2008 ، ولم يتم إعادة إعماره حتى اللحظة، وذلك بحضور صبحي أبو رضوان رئيس بلدية رفح، وعبد السلام هنية عضو المجلس الاعلى للشباب والرياضة وممثلي الأندية.

جاء ذلك خلال اجتماع نظمته بلدية رفح مع إدارة الأندية، حيث أكد أبو رضوان أن البلدية سعت منذ اللحظات الأولى لإعادة إعمار الملعب وتواصلت بخصوصه مع عدة جهات دولية ورسمية، وطرحت فكرة تأهيل الملعب ذاتيا على نفقة البلدية، ولكن الحصار وتبعاته الاقتصادية حالت دون ذلك.

وأضاف أن البلدية حصلت على معلومات تفيد أن المبلغ محتجز في وزارة المالية وتواصلنا مع اتحاد كرة القدم لبحث الأمر مع الوزارة وتسريع الإجراءات وحتى حينه لم يتم الافراج عن تلك الأموال .

وأعرب عن استهجان البلدية وجماهير رفح لما حدث في المنحة السعودية لتطوير عدة ملاعب رياضية، حيث تم استثناء ملاعب رفح من المنحة رغم تسلمينا المخططات المطلوبة لملعب تل السلطان البلدي لإدراجه ضمن المشروع إلا أنه تم استبداله في نهاية الأمر بملعب آخر .

بدوره ، جدد السفير الياباني في فلسطين السيد تاكيشي أوكوب خلال اتصال هاتفي مع المجتمعين، التزام بلاده بتمويل مشروع تطوير وتأهيل ملعب رفح البلدي، وأضاف: نشكر لكم صبركم ونقدم بالغ أسفنا للتأخير الحاصل ولكننا ما زلنا عند وعودنا والتزامنا ، متوقعا أن يبدأ العمل في الملعب خلال الفترة القصيرة القادمة . من جانبه، استعرض هنية تفاصيل الأحداث وتطورات ملعب رفح البلدي، وتنقله بين المنح إلى أن تعهدت اليابان من خلال سفارتها وعبر مؤسسة بكدار بتبني المشروع، مشيراً إلى أنه كان من المفترض أن يتم تنظيم حفل تدشين حجر الأساس للمشروع في نيسان الماضي حسب الاتفاق مع السفارة اليابانية.

واوضح أن السفير الياباني تواصل معه خلال مرحلة التجهيز للمنحة السعودية لتطوير عدة ملاعب في القطاع ليجدد التزام بلاده بتمويل الملعب، مشدداً على أهمية تطوير البنية التحتية الرياضية ، ومشيراً إلى ان ما حدث خلال المنحة السعودية هو تقسيم المنحة لمراحل حيث وصل في المرحلة الاولى مبلغ 3.5 مليون دولار فقط من أصل ثمانية ملايين هي رصيد المنحة.
Source: FamilySites

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*