الرئيسية » شهداء خان يونس » الذكرى السابعة  لرحيل اللواء : سليمان مرزوق خليل قديح بقلم لواء ركن: عرابي كلوب ‏

الذكرى السابعة  لرحيل اللواء : سليمان مرزوق خليل قديح بقلم لواء ركن: عرابي كلوب ‏

سليمان مرزوق خليل قديح من مواليد بلدة خزاعة شرق محافظة خان يونس  عام 1940م، أنهى دراسته الاساسية والاعدادية في ‏مدارس البلدة ومن ثم حصل على الثانوية العامة من مدرسة خان يونس الثانوية، غادر قطاع غزة ‏إلى العراق والتحق بالكلية الحربية في بغداد عام 1963م، بعد تخرجه من الكلية عام 1965م عين ‏بالجيش العراقي وخدم في اللواء الثامن الآلي وكان هذا اللواء بقيادة العقيد الركن/ حسن مصطفى ‏النقيب (آنذاك) وكان في طليعة الجيش العراقي الذي شارك في حرب حزيران عام 1967م، حيث ‏تحركت وحدات من الجيش العراقي إلى داخل الضفة الغربية حتى مثلت المصري وتعرضت تلك ‏الوحدات لقصف شديد من الطيران الاسرائيلي وخسرت عدداً كبيراً من ناقلاً الجند الروسية، حيث ‏كانت الهزيمة المرة.‏

بعد ذلك انسحبت القوات العراقية وعسكرت في منطقة قريبة من مدينة الزرقاء يطلق عليها اسم ‏منطقة (خو).‏
بعد فترة زار الأخ/ أبو عمار تلك القوات حيث اجتمع مع قائد القوات كانت تضم الكثير من الضباط ‏الفلسطينيين المنتسبين للواء الثامن وعددهم يقدر بحوالي (32) ضابط فلسطينياً، حيث تحدث الأخ/ ‏أبو عمار مطولاً عن انطلاقة الثورة الفلسطينية والعمليات الفدائية التي تنفذ داخل الأرض المحتلة، ‏عندها فوجئ بطلب من هؤلاء الضباط أن يلتحقوا بالثورة، وكان ردة عليهم انتظروا قليلاً فانتم جنود ‏التحرير ولا تتركوا مواقعكم الآن لأننا بأمس الحاجة اليكم.‏
بعد أحداث أيلول الأسود وما تبعه من خروج قوات الثورة الفلسطينية من الأردن إلى سوريا ولبنان، ‏وبينما كان الأخ/ أبو عمار في زيارة رسمية إلى العراق قابل مجموعة من هؤلاء الضباط وكان من ‏بينهم الضابط/ سليمان قديح (أبو ياسر) وآخرين حيث طلبوا من الأخ/ أبو عمار بالوفاء بوعده ‏ليتمكنوا من الالتحاق بقوات الثورة، وفعلاً وافق الأخ أبو عمار على ذلك وابلغ القيادة العراقية برغبة ‏هؤلاء الضباط وفعلاً التحق بحركة فتح أثنا عشر ضابطاً، تم توزيعهم على كتائب قوات اليرموك في ‏صيف عام 1971م في سوريا وعين الضابط/ سليمان قديح رحمه الله في الكتيبة الثانية المنتشرة في ‏سهل حوران جنوب سوريا القريبة من درعا.‏

في عام 1974م انتقل الضابط/ سليمان قديح/ أبو ياسر إلى مرتب القطاع الغربي بأمرة اللواء ‏الركن/ سعد صايل (أبو الوليد) ومن ثم انتقل معه إلى بيروت عام 1975م وعمل في العمليات ‏المركزية تحت إمرته.‏
أثناء وجوده في بيروت حصل على ليسانس حقوق من جامعة بيروت العربية. ‏
حصل سليمان قديح على العديد من الدورات العسكرية.‏
شارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية خلال الاجتياح الاسرائيلي للبنان 1982م.‏
عمل قائداً لكتيبة صقور التل بعد عام 1982م.‏

بعد الانشقاق عام 1983م وبرغم الضغوط الكبيرة عليه رفض العمل مع المنشقين وحضر إلى ‏تونس عام 1984م حيث عمل في رئاسة الأركان (العمليات المركزية) بأمرة اللواء/ أبو المعتصم.‏
عاد إلى أرض الوطن مع قوات الثورة الفلسطينية والقيادة عام 1994م، وعمل في العمليات المركزية ‏التابعة لمديرية الأمن العام في المحافظات الجنوبية برئاسة اللواء الركن/ عبد الرازق المجايدة.‏
تقاعد اللواء/ سليمان مرزوق قديح (أبو ياسر) بتاريخ 01/07/2005م.‏
انتقل إلى رحمة الله تعالي يوم الجمعة الموافق 29/10/2010م وورى جثمانه الطاهر الثرى بعد ‏الصلاة عليه.‏
أبو ياسر قديح كان ذو سمعة طيبة وعلى خلق عظيم ومثالاً للتضحية، عفيف اللسان، نظيف اليد ‏والفرج، محب للجميع وخادماً لهم، لم يقصر مع أي شخص كان يطرق باب مكتبه، وفياً لمبادئه، ‏أفنى جل حياته في سبيل الدفاع عن ثورته وحركته الرائدة.‏
رحم الله اللواء المتقاعد/ سليمان مرزوق قديح (أبو ياسر) وأسكنه فسيح جناته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*